جميع المقالات

العنصرية في عالم كرة القدم

العنصرية في عالم كرة القدم


لم تعد كرة القدم مجرد احدى الألعاب الرياضية
التي يجري فيها لاعبو فريقين خلف كرة من المطاط للفوز و حصد النقاط الثلاثة, و
انما بات دورها في الاقتصاد و السياسة و الحياة الاجتماعية بارزا و واضحا بشكل لا
يقطع الشك باليقين و انما بحد السكين
و بات الكثير من اللاعبين يكسبون شهرة واسعة ليس بالاعتماد
على فنياتهم و مهاراتهم الرياضية فقط و انما بسبب وقوفهم و دفاعهم عن قضايا شائكة
في المجتمع وأبرز هولاء هو الدولي الانجليزي رحيم ستيرلينغ الذي شكل وقوفه في وجه
العنصرية تجاه السود حالة مثيرة للاهتمام داخل بريطانيا بشكل خاص و خارجها أيضا…
و لا تعد العنصرية حدثا جديدا طارئا في عالم
كرة القدم, فقد ساهمت بتدمير مسيرة العديد من اللاعبين الموهوبين و الواعدين
كماريو بالوتيلي الذي كان في بداية مسيرته نجما واعدا توقع الكثيرون له الكثير الا
ان ما عاناه داخل الملاعب و خارجها حال دون ذلك, و آخر تلك الحوادث كانت مع اللاعب
الانجليزي الشاب ذو الأصول البنغالية حمزة تشودري, الذي تعرض للاستهزاء ولاساءات
عنصرية كثيرة وصلت حد التهديد بالقتل بعد تدخله العنيف على محمد صلاح في المباراة
التي جمعت ليفربول و ليستر سيتي الأحد الماضي…
اليوم تفشت العنصرية كثيرا في الملاعب, و هي
تتسع و تتفاقم أكثر فأكثر الا أن اللاعبين أدركوا أن لهم صوت و انهم يقدرون من خلال
شهرتهم و من خلال كرة القدم أن يحدثوا فرقا و تغييرا في مجتمع مازال يعاني فيه ذوو
البشرة السمراء من ادراك حقوقهم بالمساواة…
كما أن وقوف الاتحادات الرياضية – على رأسها الاتحاد الانجليزي – و تصديها بالعقوبات و بصرامة لهذه الظاهرة يعد بمستقبل قريب مشرق لكرة القدم لا وجود للعنصرية فيه.
السابق
اعلان نتيجة قرعة دور ال64 من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين
التالي
ميسي الجديد …. من هو ؟؟

اترك تعليقاً