جميع المقالات

تبادل تجاري بين مصر وفيتنام بقيمة 500 مليون دولار في نهاية العام الجاري

تبادل تجاري
بين مصر وفيتنام بقيمة 500 مليون دولار في نهاية العام الجاري

صرح سفير فيتنام
بالقاهرة تران ثانه كونج، عن عمق العلاقات المصرية الفيتنامية على كافة المستويات،
موضحاً أن تاريخ العلاقات بين البلدين يمتد إلى أكثر من 55 عاماً.

وقال خلال لقائه بجمعية رجال الأعمال أن الزيادات المتبادلة للرئيسين المصري
والفيتنامي ساهمت في دفع العلاقات الاقتصادية والتجارية،موضحاً أن حجم التبادل
التجاري بلغ 472 مليون دولار في عام 2018م، حيث 
تستورد مصر بقيمة 439 مليون دولار، فيما تستورد فيتنام من مصر صادرات تقدر
بقيمة 33 مليون دولار.

وأوضح
“كونج” إلى أن هناك فرصاً واعدة للتعاون التجاري بين البلدين خاصة أن فيتنام
تمثل سوق كبيرة للمنتجات المصرية وسوق جاذبة للاستثمار وذلك بفضل ما تم توقيعه من اتفاقيات
للتجارة الحرة تصل لنحو 12 اتفاقية.

أشار  أن فيتنام تشتهر بأنها من الدول المتقدمة في التصنيع
والتصدير خاصة في مجال الالكترونيات والملابس والأحذية والأثاث والأسماك والكاجو والقهوة
والفلفل والأرز، لافتًا إلي أن فيتنام جذبت استثمارات لنحو 116 دولة بإجمالي 27 ألف
مشروع تقدر استثماراتها بحوالي 340 مليار دولار.

من جهتها أكدت
تران ثانه بن، رئيسة قسم تسهيل التجارة بوزارة التجارة والصناعة ال فيتنامية، أن حجم
التجارة بين مصر و فيتنام شهد نمواً كبيراً وصل إلي 480 مليون دولار في 2018 مقارنة
بـ315 مليون دولار فى 2016.
وأردفت
قائلة ، أن حجم التجارة بلغ خلال 10 أشهر الأولى من العام الجاري 400 مليون جنيه ومن
المتوقع أن تصل بنهاية 2019 إلي 500 مليون دولار.

وقالت إن فيتنام
تولي اهتماماً كبيراً بتنمية العلاقات التجارية والاستثمارية مع مصر خاصة في التصدير
إلي السوق الإفريقية، مشيرةً إلى أن مصر بوابة ومدخل هام للصادرات الفيتنامية لأسواق
إفريقيا ومنها الأسماك والأرز والقهوة والملابس الجاهزة، وأن حجم تجارتهم مع إفريقيا
لا تتعدي 1% بالرغم أن قطاع التصدير حقق معدلات نمو كبيرة بلغ 13.5% ليصل إلي 244 مليار
دولار فيما بلغت الواردات 237 مليار دولار.

وأضافت أن فيتنام
جذبت استثمارات خارجية في عام 2018 تقدر بنحو 35.5 مليار دولار بجانب توقيع 12 اتفاقية
مع 55 دولة من بينها 17 دولة من مجموعة الـ20، وكافة دول مجموعة الـ 7.

وأكد نجيين ماني
بينج، رئيسة قسم التجارة الإفريقية بوزارة التجارة والصناعة الفيتنامية، أن الحكومة
الفيتنامية تولي اهتماما كبيرا بتشجيع الشركات الفيتنامية لزيارة مصر لبحث فرص نمو
الصادرات ودعوة الجانبين المصري وال فيتنام ي للاشتراك في المعارض الدولية بالبلدين.

ودعت الشركات
الفيتنامية للاشتراك في معرض صحاري بمصر العام المقبل كما دعت الجانب المصري للاشتراك
في معرض فيتنام إكسبو المتخصص في الصناعات الغذائية والمزمع عقده في أبريل المقبل.
وفي سيلقٍ
متصل، أكد عبد الحميد الدمرداش عضو مجلس النواب وعضو جمعية رجال الأعمال ، أن التجربة
الفيتنامية في التصدير “نموذج” يجب الاستفادة منه في زيادة الصادرات المصرية
من خلال التعرف على الحوافز والتيسيرات التي تقدمها للمصدرين، مشيراً إلى أن فيتنام
حافظة على تحقيق معدلات نمو في الصادرات بنسبة 63% خلال 4 سنوات.
واقترح
“الدمرداش” عمل توأمة بين المعاهد الزراعية البحثية في مصر وفي فيتنام بجانب
توقيع بروتوكول تعاون بين الحجر الزراعي في البلدين، لافتا إلى أن هناك مجالات واعدة
للتعاون المشترك في الاستثمار في الصوب الزراعية والمزارع السمكية بجانب التصنيع الغذائي.

وأشار عضو مجلس
النواب، إلى أن الحكومة المصرية نجحت في إدخال البرتقال إلي السوق ال فيتنام ية ونسعى
إلى تصدير العديد من المنتجات الزراعية منها البصل والرومان والعنب والبطاطس بجانب
تصدير البلح والتفاح المصري للسوق الفيتنامية، مضيفا أن هناك مجالات للتعاون المشترك
والاستفادة من التكنولوجيات المتقدمة في مجال الصناعات الغذائية بجانب إمكانية التعاون
في المجال السياحي بين البلدين.

وأكد المهندس
مصطفي النجاري رئيس لجنة التصدير ب جمعية رجال الأعمال ، أن فيتنام تعد الدولة رقم
3 في تصدير الأرز في العالم حيث تنتج سنويا 32 مليون طن أرز.

وأكد أهمية تعزيز
التعاون المصري الفيتنامي في المجال الزراعي خاصة في زراعة الأرز وبرامج ترشيد استهلاك
المياه في الزراعة وإدخال الطاقة الجديدة والمتجددة في نظم الري والاستفادة من قش الأرز
وتدوير المخلفات الزراعية بجانب الزراعات العضوية والصوب الزراعية.

وأكد محمد يوسف
المدير التنفيذي ل جمعية رجال الأعمال ، أن هناك توافقا كبيرا بين البلدين فى الوصول
بحجم التجارة إلى مليار دولار في ٢٠٢٥، مضيفاً أن الرئيس السيسي يولي اهتماما كبيرا
بملف الصادرات وفتح أسواق جديدة وتنمية العلاقات التجارية والاستثمارات المشتركة مع
كافة الدول.

وطالب المدير
التنفيذي للجمعية بقيام الجانب ال فيتنام ي بترشيح منظمة أعمال فيتنامية مماثلة لجمعية
رجال الأعمال من أجل العمل على دفع العلاقات بين القطاع الخاص من خلال توقيع بروتوكول
تعاون لتسهيل تبادل المعلومات عن حجم السوقين المصرية والفيتنامية وفرص التصدير
ومجالات الاستثمار والدول المنافسة لمصر في فيتنام.

السابق
أتلتيكو مدريد يسعى لتدعيم هجومه المتواضع بضم كافاني في يناير
التالي
الاتصالات: مصر الرقمية ليست مسئولية وزارة بعينها لكنها مسئولية مشتركة بين كل مؤسسات الدولة

اترك تعليقاً