صورة ومعلومة

ما هي مدينة المائة باب وطبيعتها الجغرافية

مدينة المائة باب

مدينة الأقصر 

  • الأقصر هى من أشهر المدن المصرية السياحية، وكانت عاصمة مصر منذ القدم، أطلق العرب هذا الاسم عليها نظراً لوجود عدد كبير من القصور والمعابد فيها. 
  • ومن بعد ذلك أطلق عليها المؤرخون اسم  مدينة المائة باب، وذلك بسبب اتساع معابدها وأبوابها المتعددة. 
  • وتعتبر مدينة الأقصر من الأماكن الحضارية القديمة ذات معالم أثرية  تجذب السائحين في كل أنحاء العالم إليها، كما تمتلك كثير من الآثار العتيقة، كما تضم أكبر متحف مفتوح عالمياً يحتوي على ثلث آثار العالم  بسماتها الحضارية والفرعونية، وتم تقسيمها إلى ٥ أقسام هي (العوامية، الكرنك القديم،  الكرنك الجديد، منشاة العمارى، القرنة). 
  • في هذا العالم الكبير، بنيت حضارات عظيمة، تركت الكثير من المعالم الهامة التي تدل عليها وعلى تاريخها المرموق، وقد تم اكتشاف هذه المعالم السياحية على مرّ الزمن، وأن مصر هى من أكثر الدول التي توجد بها أعداد كبيرة من المعالم التاريخية والآثار، في حد بها متحف في الهواء الطّليق، يُعتبر أعظم متحف في العالم،  وهو متحف مدينة الأقصر التي تعجّ بأكبر معالم وأثار  عديدة، وهى التي خلّفها المصريين القدماء على مرّ الزمان. 
  • وتعد مدينة الأقصر نقطة جذب للسياحة بشكل كبير وضخم في جمهورية مصر العربية، لما يوجد في طياتها من هيبة وتاريخ ذات عراقة، قد يدهش ويعجب الزائرين لها. 

  ما هي مدينة المائة باب

  • ما هي مدينة المائة باب هي مدينة الأقصر الشهيرة بمعالمها الأثرية، ومن أطلق عليها ذلك الاسم “مدينة المائة باب” هو أحد المؤرخين الإغريق، ويعرف باسم هوميروس، وذلك بسبب منشأتها ذات الأبواب الضخمة. 
  • كما كان يطلق على مدينة الأقصر كثير من الأسماء على مرّ الزمان، ومنها اسم (وايست، وطيبة في العصر الرومانيّ، وكانت “طيبة” عاصمة لمصر الفرعونيّة، كما أطلق عليها مدينة الشّمس، ومدينة الصولجان، ومدينة النّور، أمّا اسمها الآن هو الأقصر. 
  • ويرجع تاريخ التي تأسست فيها مدينة الأقصر إلى ما يقرب سنة 2575ق.م، أثناء عصر حكم الأسرة الرابعة في عهد “أمنحُتِب الأول”، حيث كانت  مسمى الأقصر حينها (طيبة) وكانت العاصمة إلى عام 332ق.م، عندما قام الفرس بإسقاط الأسرة ٣١. 
  • ولأن مدينة الأقصر لها أهمية كبيرة فقد تم اختيارها لتكون عاصمة للثقافة العربيّة لسنة 2017م،  لأنها تمتلك سُدس آثار العالم المتواجدة بها، وتُعدّ أيضاً من المعالم الترفيهية المهمّة في مصر، والسّياحة بها من أهم الأجزاء الرئيسية لنمو اقتصادها، إلا أنّ سكان المدينة يعملون في مجال الزراعة خاصة زراعة قصب السّكر، كما يتميز عملهم في عدد من الصناعات، منها: (الصّناعات الخزفيّة، والفخاريّة، والأثاث). 

الطبيعة الجغرافية

  • مدينة الأقصر تقع جنوب مصر، وهي تعتبر عاصمة للأقصر، وتبعد عن القاهرة العاصمة لدولة مصر ما يقارب 670كم في الجنوب، في حين تبعد 220 كم شمال محافظة أسوان، و 56 كم جنوب مدينة قنا، كما تقع على بُعد 280كم في الجنوب الغربي لمدينة الغردقة.
  • الأقصر من أكثر المناطق الحارّة والجافّة، وهي أيضاً من أبرز المدن  المرتفعة في درجة حرارتها؛ إذا تم تصنيف المناخ لديها ضمن الطقس الصحراويّ. 
  • كما يسير نهر النّيل في محافظة الأقصر، ويقسمها إلى قسمين، أولاً القسم الشّرقي الذي يُعرف باسم “مدينة الأحياء”، فكانت توجد به كل أمور الحياة في العصر الفرعوني من قصور وأبنية ومعابد دينيّة، وثانياً القسم الغربيّ فتوجد بعض  معالم  أثرية أخرى، مثل: المدافن، والمعابد المختصة للجنائز، وقد أطلق على هذا القسم “مدينة الأموات”.

متحف مدينة الأقصر

  • في سنة 1975م، أطلق افتتاح متحف الأقصر الموجود على 

كورنيش النّيل، وقد امتاز هذا المتحف بمساحته الصغيرة واحتوائه على عدد معين من قطع الآثار  المميزة، تم تقديرها بـ ما يقارب 100 قطعة، ولعلّ أبرز هذه القطع تلك التي تم العثور عليها في مقبرة توت عنخ آمون، كما يتواجد به تمثال لتحتمس الثّالث، وقد تم اكتُشِاف هذا التّمثال عام 1965م، وتمّ عرض عدد كبير من الصّور بجوار التّمثال، تُظهر كيف تم اكتشافه وكيف كان مُتضرِّراً بصورة كبيرة.

  • في عام 2003م، وبعد ثمان وثلاثين سنةً من إهمال ذلك التّمثال، طالب الدّكتور زاهي حوّاس بترميم، كما اهتم بذلك شخصياً أثناء عمليات التصليح، حتّى عاد إلى الشكل الذي كان عليه في السابق.

المعالم السياحية في الأقصر

 تحتوي محافظة الأقصر على  مجموعة ضخمة من الآثار الهامة

وهي كالتالي:

معابد الكرنك – مدينة المائة باب

 تم البدء ببناء معابد الكرنك في سنة 2134 ق.م، أي في بدايات حُكم الأسرة الحادية عشرة، وقد قام كلّ ملك بوضع لمسته في التغيير التي حدث على جميع معابد الكرنك، فكان كل ملك يعمل في تشييد المعبد الخاص به والقيام بتزيينه حتى يمتاز عن غيره ممّن سبقه من الملوك، لذلك نرى أن الميزة والجمال تعج بالحضارة المصرية القديمة في هذه المعابد خاصة في الهندسية المعمارية والفنية الفريدة، ومن الجدير بالذكر أنّ أكثر وأبرز المعالم السياحية التي يأتي السياح لزيارتها بشكل مستمر، توجد بالقسم الشرقي، وهي معبد الكرنك.

معبد الأقصر – مدينة المائة باب

 منذ بداية حكم القدماء المصريين وحتى العهد الإسلامي، كان يعد معبد الأقصر مكاناً من أجل العبادة،

حيث تم تشييده لعبادة الإله “آمون رع” وزوجته “موت” وابنهما “خونسو”، في عهد الأسرة الثامنة عشر، والتاسعة عشر، ويوجد فيها الكثير من الأبنية المتميزة مثل التي قام ببنائها  “أمنحُتِب الثّالث” و “رمسيس الثاني” 

فقد قام ببناء  مدخل المعبد وقام بوضع تمثالين هائلين له، أمّا المقصورة الثلاثية التي شيدت في عصر الملكة حتشبسوت،

فقد تم إعادة  بناؤها في عهد الملك رمسيس الثّاني، أمّا المسلّتان اللتان يزينان المعبد من خارجه،

فتوجد واحدة  فقط منهم عند التوجه إلى زيارة المعبد، والمسلّة الأخرى توجد حالياً بفرنسا في “ميدان الكونكورد”.

وادي الملوك – مدينة المائة باب

 هو عدد كبير من المقابر ملوك العصر الحديث وعائلاتهم، فقد كان الفراعنة يخافون من اللصوص،

لذلك قاموا بنحت مقابرهم في الصّخور.

 يوجد داخل وادي الملوك أكثر من ستين مقبرة، إلّا أنّ المجموعة الأكبر منها توجد داخل القسم الشّرقي،

وقد جذب ذلك الجزء كثير من السائحين بشكل كبير، أمّا القسم الغربي  فتوجد به مقبرتان فقط،

المقبرة الأولى “لأمنحُتب الثّالث”، والمقبرة الثانية لـ “أى”. 

تمثالا ممنون – مدينة المائة باب

 تعد  من الآثار الهامة في الضّفة الغربية لمدينة الأقصر هما تمثالا ممنون،

وهما يعدوا الشّاهدان الوحيدان الذين تبقوا من المعبد الجنائزيّ الذي قام بتشييده “أمنحتب الثالث”،

وكان مكتوب على تمثالا ممنون الكثير من أسامي المؤرّخين والملوك

معبد الرامسيوم  – مدينة المائة باب

 هو من أحد المعابد الجنائزية التي بناها الملك “رمسيس الثاني”، ووجد في معبد الرامسيوم  عدد من النقوش المدونة عليه،

التي تشرح معركة قادش. 

مقابر مشهورة بمدينة الأقصر – مدينة المائة باب

المعالم الأثرية الأخرى التي تشتهر بها محافظة الأقصر هى مجموعة من المقابر،

من أين يستخرج الماس وأنواع الماس

ومنها:

  • مقبرة حور محب. 
  • مقبرة سيتي الأول.
  • مقبرة توت عنخ آمون.
  • مقبرة رمسيس الثالث.
  • مقبرة رمسيس السادس. 
  • مقبرة تحتمس الثالث. 

جوجل

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق